أهدت وزارة الثقافة معزوفة موسيقية لنادي سباقات الخيل مُصمّمة من أجل النسخة الثانية من "كأس السعودية" الذي سيقام في ميدان الملك عبدالعزيز للفروسية في الجنادرية يومي 19 و20 فبراير الجاري، والذي يُعد أحد أغلى سباقات الخيل في العالم بمجموع جوائز تصل قيمتها إلى أكثر من 30 مليون دولار، وبمشاركة أشهر الجيّاد والفرسان من جميع أنحاء العالم.

وتأتي المعزوفة الموسيقية تحت إشراف هيئة الموسيقى ونتاج جهود فريق إبداعي عالمي يقوده الموسيقار السعودي ممدوح سيف الذي وضع تصوراً للمعزوفة جسد من خلاله مراحل سباق الخيل المختلفة، بدءاً من لحظة التأهب والاستعداد، مروراً بالمشاعر المختلطة في رحلة السباق، كالحلم بالفوز والأمل والمغامرة والتحدي والإصرار، وختاماً بلحظات الفوز والانتصار، في تعبير موسيقي يعكس عمق ارتباط الخيل بالثقافة في المملكة العربية السعودية.

وشارك في تنفيذ المعزوفة إلى جانب ممدوح سيف الموزع الموسيقي الياباني يوكي ياماماتو، والموسيقار المصري أمير عبدالمجيد، ومجموعة من الموسيقيين المصريين، وبمشاركة أوركسترا لندن الموسيقية. وقد تمت عمليات التنفيذ في أستوديوهات بمدينة جدة، ومدينة دبي، والعاصمة المصرية القاهرة، وأستوديوهات آبي روود في العاصمة البريطانية لندن. وتبلغ مدة المعزوفة دقيقتين وثلاثين ثانية، وستبث أثناء فترة إقامة "كأس السعودية" بين أشواط السباق، وفي مدخل نادي سباقات الخيل، إضافة إلى الفواصل في المساحات الداخلية والتلفزيونية.

يذكر أن "كأس السعودية" يأتي بتنظيم من نادي سباقات الخيل وهو أحد السباقات الرئيسية في العالم، وتشارك وزارة الثقافة في نسخته الثانية ببرنامج ثقافي متكامل يشمل الموسيقى والأزياء والطهي والتراث والخط العربي والفنون البصرية، ويعكس القيمة التي تحتلها الخيل باعتبارها جزءاً أصيلاً من الهوية الثقافية السعودية.